في الأردن ، إحياء ذكرى يوم النصر في معركة جناق قلعة ١٨ آذار

18/03/2019

اقامت سفارة الجمهورية التركية في عمّان، يوم الاثنين حفلا لإحياء الذكرى السنوية الـ104لانتصار معركة "جناق قلعة" و بمناسبة يوم الشهداء الأتراك في صرح الشهداء الأتراك بمدينة السلط. 

بدأ الحفل بعزف السلامين الوطنيين التركي والأردني، و تلاوة القرأن الكريم . من ثم القى كل من سعادة السفير مراد كاراغوز ورئيس  بلدية السلط الكبرى المهندس خالد الخشمان كلمة بهذه المناسبة .

 

اشار السفير كاراغوز في كلمته على ان ١٨ اذار هي مناسبة لاستذكار مئات الالوف من

الجنود الاتراك الذين استشهدوا في معركة جناق قلعة دفاعا عن وطنهم و لشهدائنا الذين فقدناهم  اثناء تأديتهم لواجبهم الرسمي و في الاعتداءات الارهابية. 

 

في  هذا الاطار استذكر السفير كاراغوز ٤٠ شهيد من عاملي وزارة الخارجية الذين قضوا في هجمات المنظمات الارمنية و اليونانية الارهابية بالاضافة الى الجنود و المدنيين الاتراك الذين استشهدوا خلال محاربة المنطمات الارهابية مثل  الحزب العمال الكردستاني و حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي و وحدات الحماية الشعبية الكردية و الى جانب المواطنين الذين استشهدوا خلال محاولة الانقلاب الدموي في ١٥ تموز 2016 و أخيرا ضحايا الهجوم الارهابي الذي وقع يوم الجمعة الماضي في نيو زيلندا و وصل عددهم الى خمسين من عدة دول اسلامية. 

من جهة اخرى شدد السفير كاراغوز على ان صرح الشهداء الاتراك في السلط يرمز للصداقة الابدية القائمة بين تركيا و الاردن و اكد على حماية هذه الامانة المقدسة بشكل مشترك مع اهالي السلط الأشقاء.

و قدم السفير كاراغوز درعا تذكاريا للمهندس الخشمان وذلك تقديرا لجهوده في تطوير العلاقات الثنائية.

وقال رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد الخشمان انه منذ فجر التاريخ تم بناء قلعة السلط لتكون شاهدا على تضحيات الجنود الاتراك في حماية الحجيج الى جانب ابناء مدينة السلط مضيفا ان العلاقات الاردنية التركية هي في افضل حالاتها و هناك تواصل دائم بين قيادات البلدين بما يخص التوثيق الدبلوماسي والديني  مبينا ان هناك نشاط تجاري ملحوظ  نتيجة هذه العلاقات اضافة الى  ان هناك علاقة خاصة ما بين مدينة  السلط و تركيا لوجود  قضايا مشتركة  مضيفا ان البلدية تعمل على ادراج مدينة السلط ضمن قائمة التراث العالمي  لافتا الى دأب  البلدية الى استقبال والتسهيل على الزوار الاتراك لصرح الشهداء.

واختتم الحفل بوضع اكاليل الزهورعلى صرح الشهداء و التوقيع على دفتر الشرف و التجول في متحف الصرح و زيارة المقبرة و أعقبه حفل استقبال صغير بمشارك الضيوف.

وتضمن الحفل معرضا للصور عن معركة "جناق قلعة" ، والذي نظمه المركز الثقافي التركي (يونس إمره) في عمّان.

حضر الاحتفال سمو الامير مرعد بن رعد بن زيد، محافظ البلقاء نايف هدايات الحجايا، قائد المنطقة العسكرية الوسطى العميد عدنان الرقاد نائبا لقائد هيئة الأركان المشتركة ، مدير شرطة البلقاء العميد امجد الشمايلة عدد من السفراء و الملحقين العسكريين المعتمدين في عمان و أركان السفارة التركية و الجالية التركية في الأردن و المواطنين الأردنيين.