تحت عنوان مشروع " تعالوا لنتعارف " مؤتمر " قراءات الأدب التركي "

29/11/2018

قراءات في الأدب التركي برعاية سفير الجمهورية التركية في عمان " مراد قره كوز " وبالتعاون مع الجامعة الأردنية ورابطة الأدب الإسلامي العالمي ، نظم معهد يونس أمره في عمان في الجامعة الأردنية - قاعة "وادي رم " – ضمن برنامج " تعالوا لنتعارف " ، مؤتمراً تحت عنوان " قراءات في الأدب التركي " . بدأ المؤتمر بالنشيد الوطني لكلا البلدين وتلاوة القرآن الكريم ، ومن ثم إفتتح البرنامج مُلقياً كلمته مدير معهد يونس امره في عمان السيد " جنكير أراوغلو " وكل من رئيس رابطة الأدب الاسلامي العالمي الدكتور "جميل بني عطى " و عميد كلية اللغات الأجنبية في الجامعة الدكتور " تركي بني خالد " . بدأ القسم الأول من المؤتمر السيد " محمد أتيلا مراش " و السيد " محمد ايجي " اللذان تحدثا عن " الشعر التركي في فترة الجمهورية " ، حيث سلّط الضوء على أهم شعراء فترة الجمهورية وتاريخ ونظام الشعر وولادته من جديد والإنعكاسات التي حدثت على الشعر في تلك الفترة ، كما ألقى بعضا من قصائد الشعر التي كُتبت بتلك الحقبة وبعضاً من القصائد العائده له . الدكتور " عمر القيام " ، تكلم عن أهم شعراء فترة الجمهورية " ملهم الوجدان التركي " الشاعر محمد عاكف أرسوي، حيث أشار إلى أهم قصيدة كتبها الشاعر " النشيد الوطني التركي " وكيف كان لها تأثير على حياة الشاعر الأدبية والشخصية . في القسم الثاني من المؤتمر تحدثت كل من السيدة " حسيبة تشركو " و "زينب ساتي يالتشين " والسيد نجيب توسون " عن القصة التركية قبل الجمهورية وبعدها ، طارحين أهم التطورات والصعوبات التي واجهت القصة التركية في تلك الفترة ، مسلطين الضوء على الأسماء الجديدة التي ظهرت في الأدب التركي بعد حرب الاستقلال و التغييرات التي حدثت في النظام . وفي القسم الأخير من البرنامج تطرق الدكتور " عبدالله الخطيب " بالحديث عن شيخ الاسلام العثماني المشهور الشاعر و المؤرخ " كمال زاده " ، فهو من أهم شخصيات القرن الخامس عشر، حيث أُصدر له أكثر من مائتي كتاب باللغة التركية و العربية و الفارسية. وأنتهى المؤتمر بطرح أسئلة على طاقم المحاضرين وبعد الإنتهاء من الاستماع لإجوبتهم ، ألقت الدكتورة " سميرة الخوالدة " كلمة الختام .